Get Adobe Flash player
menu_07 aaaaaaaaaaaaa menu_05 menu_04 menu-03 menu_02

اقسام العمل في المركز

1 2
3 4

Ques

استطلاع الرأي

ما رأيك بموقعنا
 

 

 

د. عماد الدين خضر

مستشار وباحث في تربية الأبناء

مدير مركز ( نقطة الصفر – Zero Point) لتشخيص وتدريب الأطفال الذين يعانون من صعوبات تعليمية ومشكلات دراسية

 

تكلمنا في حلقات سابقة عن النشاط الحركي الزائد المصحوب بالاندفاعية ونقص الانتباه للأطفال, اتصل بنا العديد من أهالي يريدون معرفة بعض وسائل أو أساليب العلاج  لهؤلاء الأطفال؟

 

لقد سلطنا الضوء سابقاً على النشاط الحركي المفرط للأطفال و المصحوب باندفاعية, وتكلمنا عن هؤلاء الأطفال أنهم يسببون إزعاجات كثيرة للأم والمعلم والصف بأكمله, يتحركون كثيراً في الصف ويتركون الصف أحياناً وأحياناً يسألون بكثرة, وذكرنا أن هؤلاء الأطفال أحياناً يجيبون بدون تفكير وليس لديهم هدف واضح يتململون كثيراً ويتذمرون كثيراً.

وذكرنا في حلقات سابقة أسباب النشط الحركي المصحوب بالاندفاعية وذكرنا أن هناك :

- عوامل بيولوجية / وراثية

- سوء الظروف البيئية (مثل التلوث بالسموم والمعادن كالرصاص).

- عدم الاستقرار الأسري والخلافات.

وقد يأتي النشاط الحركي الاندفاعي منفرداً وقد يصحبه ضعف في التركيز , وسنتكلم في هذه الحلقة عن علاج النشاط الحركي.

العلاج يقسم إلى:

  1. علاج طبي .
  2. علاج سلوكي.

العلاج الطبي :

بمراجعة عيادة الطبيب, حيث يوصف له علاج معين للتخفيف من حركته واندفاعيته بعد التشخيص.(إلاّ أنني لا أفضل هذا العلاج وأفضل العلاج السلوكي لأنني لست من مؤيدي المواد الكيماوية للأطفال).

العلاج السلوكي :

يبدأ :-

أ- التدعيم الايجابي : وهي أن تقدم للطفل معززات معنوية عندما يقوم بعمل إيجابي مثل النجوم,  أو ستكرات معينة مثل سوبرمان أو لولو كاتي, شراء لعبة معينة هو يطلبها أو بسكليت أو معززات مادية مثل النقود والهدايا (خاصة الشكولاته) حيث تعتبر الشوكولاته معزز قوي للأطفال والنقود معزز قوي لأطفال المدرسة.

ب- العلاج السلوكي المعرفي , وهي مراحل:-

أولاً : تهيئة بيئة تعليمية تقل فيها المثيرات التي تشتته وتجعله يتحرك كثيراً, مثل غرفة خالية من الصور ومن أي مثيرات أو ألعاب , فقط كرسي وطاولة ويفضل أن يكون الكرسي ثابت وليس متحرك ويوضع في منتصف الغرفة.

ثانياً : لا ننسى خلال التدريس التدعيم الايجابي الذي ذكر سابقاً مثل الهدايا والنقود فهذا الطفل يحتاج إلى معززات خارجية أكثر من غيره من الأطفال.

ثالثاً : تدريب الطفل على أمور سلوكية أخرى غير التعليمية, تسمى فنيات السلوك مثل :-

تدريبه على حل المشكلات في المواقف الجماعية .

يمكن أن نذكر مشكلة معينة حصلت معه ومناقشة الطفل للوصول لحل هذه المشكلة وإذا كان الطفل كبير في العمر (صف ثاني أو ثالث أو أكبر) نحاول الوصول للحل من خلاله بمناقشته و ممارسة العصف بالخروج بالحل هو لوحده (مثل ضرب زميله, لماذا ضربته لأنه قال لي كذا وكذا, هل كان هناك طريقة أخرى لحل المشكلة غير ضربه...)

  أسلوب لعب الأدوار : لتدريبه على بعض المهارات الاجتماعية التي تعوده على ضبط سلوكه (وهذا أسلوب ممتاز جداً  ولكن يحتاج إلى صبر من الوالدين)

مثلاً ممكن تقف معه على دور مخبز  ليتعود الصبر على طابور الفرصة عند شراءه من المدرسة, ويمكن تدريب الطفل على هذا الأمر في البيت بالتمثيل : تخيل أنك واقف أمام مكان للبيع و ...... ونعلمه الصبر والوقوف فترة من الزمن , نبدأ بالتدرج أكثر فأكثر, ....ويفضل تسجيل ذلك في جدول خاص.

- أسلوب الضبط الذاتي للسلوك : ويمكن دمج هذه الفقرة مع السابقة, عند قدوم الناس للبيت في زيارتهم      ماذا يمكن أن تفعل كأسلوب مناسب؟؟؟  نحاول الحصول على الحل ...

ممكن إجلاسه أمام التلفاز ووضع أمور يرغبها وندربه في ضبط سلوكه أمام هذه المغريات...

(وضع عصير,.. مكسرات,.. شوكولاته,.. وجلوسه نصف ساعة دون لمسها...)  ثم نعززه ببعضها  إذا التزم.

- نعلمه وندربه على المطابقة بين ما يقول وما يفعل.

أنت حكيت هذا الكلام ... ليش ما نفذته ؟ شو رأيك نتعاون في تنفيذه معاً؟؟ بلعب دور معين مثلاً ولك كذا وكذا..

ويفترض مع هذا التدريب أن يصاحبه إرشاد نفسي وتربوي بإرشاد الوالدين وتعريفهم بهذا الاضطراب المصاحب لسلوك ابنهم وتوجيه المعلمين وإرشادهم لطبيعة هذا الطفل الذي يدرسونه لكيفية التعامل معه...

يحتاج إلى تظافر جهود الجميع لذلك, وأرى أن الموضوع ليس صعباً وإنّما يحتاج إلى شيء من التخطيط ثم الممارسة الحقيقة مع الصبر وطول البال...

هناك بعض التوصيات في أثناء عملية التدريب :-

  • عدم استثارة الطفل حتى لا ينقلب كل ما تم بناءه وتزيد عدوانيته.
  • محاولة إبعاد الأشياء الثمينة والخطرة والقابلة للكسر عن الطفل.
  • يحتاج هذا الطفل إلى علاقة حميمة وحب للتأثير فيه, وتوجيه سلوكه, محاولة وجود صداقة له داخل البيت من أمه أو أبوه أو أخته..., يمكن من خلال هذا الشخص توجيه سلوك الطفل..مع بعض المديح والمكافأة.
  • يحتاج هذا الطفل إلى التدرب المستمر على الجلوس على الكرسي دون حراك لأطول فترة ممكنة.
  • فترة دراسته يجب أن لا تزيد عن (20 د) في بداية الأمر , تزيد هذه الفترة مع زيادة العلاج السلوكي الآخر.
  • إجلاسه في الفصل في بدابة المقاعد.
  • توجيه الطفل إلى اللعب مع شخص أو شخصين وإبعاده عن اللعب مع مجموعات.
  • توجيه الطفل إلى الألعاب الهادفة والمفيدة والهادئة وليس الألعاب العنفوانية والتي تحتوي على ركض.
  • عدم تكليف الطفل بأكثر من طلبين في نفس الوقت.
  • إبعاد ألعاب (Play Station)   عن الطفل خاصة التي تحتوي على عنف وحركات وحروب.
  • تجنب إرسال الطفل إلى مواقع فيها مثيرات أو مجموعات كثيرة من الناس مثل الأعراس أو المولات , لأنها تحتوي على مثيرات كثيرة جداً.

وهؤلاء الأطفال في الأغلب يكون لديهم ما يسمى انخفاض المستوى الدراسي أو صعوبات التعلم.